الاثنين، 13 فبراير، 2012

كان الله في العون


نشرة الأخبار :
( 1 )
هذا وقد أفادنا مراسلونا في جميع أنحاء الجمهورية  بأن قوات الشرطة  تُمارس أعمالها على أكمل وجه ، حيث تم القبض على "الحمبولي" في صعيد مصر ، أما في الدلتا  فقد تم القبض على اثنين بحوزتهما قطع آثار مُهربة ، وفي أماكن مُتفرقة عِدة تم فَض اشتباكات بين سائقي "التكاتك"  ، وفي إحدى المحافظات تم حَل المشكلة بين ( أُم نادية وأُم محمود ) التي نشبت بسبب أن غسيل الأولى "ينقط" على غسيل الثانية ، وقد تم بحمد الله إقامة جداراً عازلاً بين الطابقين لإيقاف الاشتباكات.
ونُنَوِِّه إلى أن السيد رئيس الوزراء والسيد وزير الداخلية لم يخلعا بدلتيهما من ليلة البارحة ..
 شُكراً لهما على عنايتهما الفائقة بالشعب الفقير .
( 2 )
هذا وقدعَلِمنا من مصادر خاصة - لا يُمكن الإفصاح عنها في الوقت الحاضر- عن نية الجهات المسئوولية في مصر إقامة احتفالية كبيرة بطبيب تم التعرف عليه مؤخراً وتم الكشف عن أنه يُمارس عمله على أكمل وجه وأنه يهتم بمرضاه بشكل فائق ، ويُقال - حسب المصدر- أن الله قَد مَنَّ على العديد من مرضاه بالشفاء على يدي الطبيب المَذكور ..
"جدير بالذكر أن الطبيب البطل لم يخلع "البالطو الأبيض" الخاص به منذ البارحة "


علي هشام
14 فبراير 2012

هناك 7 تعليقات:

  1. ههههههههههههههه سخرية رائعة ...

    ردحذف
  2. that's awesome Ali... all of us "Egyptians" so much proud of you.

    ردحذف
  3. التلاميذ بتذاكر بجد و إجتهاد
    و لم يخلعوا زى المدرسة من البارحة
    ه :)

    ردحذف
  4. وهذا هو الاعلام المصري

    ردحذف
  5. علي يا علي
    المصريون دمهم خفيف حتى في ساعة الحزن
    اخي الحبيب.. لا تبتئس فشعب مصر الذي قام بثورته المباركة لا بد أنه سيتلمس طريقه القويم شيئاً فشيئاً ليصل إلى مصاف الدول العظمى إن شاء الله، أنتم المصريون أثبتم أنكم ايجابيون وستجدون الطريق الصحيح ولكن لا بد من المعاناة لتكون الثمرة غالية عزيزة
    وفقكم الله وفتح الله عليك

    ردحذف