الأحد، 20 فبراير، 2011

صلاة الجمعة


صلاة الجمعة
ذاهباً الى المسجد حتى أقضي فريضة الجمعة ، عندما وصلت فرشت سجادتي على الأرض وجلست عليها ، عندما قال المؤذن " الله أكبر " وقفت وأستعدت للصلاة ، ولكن جاء رجل يجري في منتصف الركعة الأولي ، وأمسك الجريدة ، ورماه على الأرض ووقف عليه ، حتى يصلي لفت انتباهي في هذه الصحيفة المكتوب فيها ..
نظيف : مستوى المعيشة في ارتفاع مستمر .
فقلت في نفسي طيب والله الحمد لله … ثم قاطعت نفسي مسرعاً ارتفاع مستمر ايه ؟؟؟
ازاي؟؟؟ الحال ده ارتفاع مستمر ؟؟؟
طيب الست اللي بتنزل من صباحية ربنا تقف على مخبز العيش عشان تشتري أربع أرغفة عشان تتطلع بنصهم متاكل وتتطلع هي نفسها  طاير ودنها ومقطوعة رجلها .
طيب العربيات اللي  تمشي على الطريق تضرب بعضها كتف قانوني .
والمياه الملوثة وأكياس الدم الفاسدة ودم خالد سعيد اللي راح هدر وحق المصريين الضائع في خارج البلاد .
وأنا .. اللي كل ما حد يشوفني يقولي يا حمادة .. رغم أني أسمي علي .
مش معقول أن يكون كل هذا شئ عادي ..
قال الإمام " السلام عليكم ورحمة الله وبركاته … السلام عليكم ورحمة الله " كان الجميع في حالة ركوع الا أنا كنت واقفاً … قد أردكت أن صلاتي لم تُقبل قال لي شخص ما : أيه يا حماده .. ما صلتش ليه ؟؟
 علي هشام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق